معنى أن تكون الشارقة عاصمة عالمية للكتاب

معنى أن تكون الشارقة عاصمة عالمية للكتاب
بقلم/ هشام عبد السلام موسى

للمرة الثامنة خلال ستة عشر عاما يتكرر اللقاء الكشفي الدولي بالشارقة بدعم ورعاية من لدن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة- أمد الله في عمره وأبقاه، وفي كل مرة يكون للقاء نكهته الشارقية الخاصة التي تنبع من خصوصية المكان والزمان، وفي هذه المرة تم اختيار شعار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب ٢٠١٩، تجسيدا لهذه الخصوصية الجلية، فأينما يممت وجهك في الشارقة تجد فيها لمسة من كتاب مفتوح من الثقافة والحضارة الإسلامية والعربية الخالصة الأصيلة، يجسدها الطراز المعماري لمنشآتها الحضارية، والتصميمات المستقاة من الزخارف الإسلامية، ومن تخطيطها العمراني، ومن جامعاتها التي أقرب ما تكون إلى متحف في الفن التراثي الأصيل، وأسواقها التي تحمل عبقا لا تجده إلا هنا، ومن مساجدها التي يباري كل واحد منها الآخر في إبداعه ورونقه، فالشارقة عروس تتزين كل يوم بثوب جديد لمريديها، فيبهرهم طرزها، ويمتعهم درزها، ويلهم الشعراء عبقها وجمالها، ويوحي إلى الكتاب بوصفها ونسج الحكاوي عنها.
الشارقة العاصمة العالمية للكتاب.. ليس صدفة، إنما هو عمل دؤوب سهرت عليه عقول، وقام عليه أناس عدول، جعلت الكتاب متاحا في كل مكان ومعرض، وبسعر يقدر له كل طالب معرفة، وجمعت من شتى أرجاء العالم كل عنوان ومصنف، فوجد كل باحث ضالته، وحصل كل مجتهد منيته من عصير الكتب، وعسل المعرفة والثقافة.
واليوم يلتقي على أرض الشارقة الساحرة وفودا كشفية من شباب أكثر من مئة دولة حول العالم، أتو في ضيافة حاكم الشارقة وراعي الحركة الكشفية بها، وستكون رسالتنا لهم أن نساعدهم في قراءة هذا الكتاب المفتوح بتمعن وإسهاب، حتى يعود كل واحد منهم إلى بلده، يروي قصته، ويحكي حكايته، لأهله ومعارفه وذويه، وأن تظل ذكرى مشاركته في هذا اللقاء حاضرة يرويها لأبنائه وأحفاده من بعده، ونظل نقول ويقولون شكرا أيتها الشارقة المشرقة، وشكرا لحاكم من زمن الأماجد أتاح لنا الفرصة لنقرأ في هذا الكتاب الساحر.

The significance that Sharjah, the World Capital of Book
By, Hisham Abdelsalam Mussa

For the 8th time along 16 years, the named event is repeated as the International Scout Gathering in Sharjah that is organized under a patronage and sponsorship of H.E. Shaik Dr. Sultan Bin Mohammad El- Qasemmi the member of the supreme council of United Arab Emirates and the governor of Sharjah. Each gathering had its very special sharjian flavor that copy with the particularity of the place and time. In this Gathering the motto was chosen to be (Sharjah- The world Capital of Book) as an embody of this great particularity. As wherever you go in Sharjah, you can see an open book that reflects the originality of Islamic and Arab culture and civilization. SHarjah, “the World Capital of Book”; it is not by accident. It is a result of a very hard work for long days and nights carried out by strong believed people to achieve this goal and to make book easy accessible by all. Today, rovers of some of hundred countries from all over the world gather on the land of Sharjah under a patronage of its governor. Our message to them is to get the utmost benefit of this event which is considered like a book to share their experiences and stories with their peers when they fly back and event to share it with their sons and so on and finally to share with us our thanks to the shiny Sharjah as well as to the great governor who gave us this great opportunity to read in this charming book.

Аватар пользователя Dina Assouma
from Lebanon, 1 год назад

Tags

Арабских
Ислам
Are you sure you want to delete this?
Welcome to Scout.org! We use cookies on this website to enhance your experience.To learn more about our Cookies Policy go here!
By continuing to use our website, you are giving us your consent to use cookies.