وفد كشافة رسل السلام يزور ولاية النيل الأزرقماتيز : قدمنا للسودان للمتابعة وتبادل الخبرات في زيارة تفقدية من كشافة رسل السلام لولاية النيل الأزرق التي يشرفها مدير إدارة المشروعات بالمكتب الكشفي العالمي بماليزيا القائد سبستيان ماتيز عقدت جمعية كشافة ولاية

وفد كشافة رسل السلام يزور ولاية النيل الأزرق ماتيز : قدمنا للسودان للمتابعة وتبادل الخبرات في زيارة تفقدية من كشافة رسل السلام لولاية النيل الأزرق التي يشرفها مدير إدارة المشروعات بالمكتب الكشفي العالمي بماليزيا القائد سبستيان ماتيز عقدت جمعية كشافة ولاية النيل الأزرق نهار يوم أمس اجتماعا يضم ممثل رسل السلام العالمي ، ورئيس جمعية كشافة النيل الأزرق ، ومنسق رسل السلام بالسودان ، وأعضاء مكتب رسل السلام بالسودان ، وبعض القادة الذين شاركوا في البعثة للنيل الأزرق ، وأعضاء مجلس إدارة كشافة ولاية النيل الأزرق . في البداية تحدث القائد هاشم البيلي رئيس الجمعية بالولاية قائلا : إن المشروع منذ قيامه نحن على علم به وعلى معرفة بكل خطواته التي سار عليها وسيستمر هذا المشروع إذا كان هنالك دعم مقدر لعمل مشاريع تنمية المجتمع ومشاريع أخرى للمياه والتعليم للمتأثرين الذين يتواجدون حول المدينة ، من ثم تحدث المهندس عبدالرحمن إبراهيم مدير رسل السلام بالسودان عن أهمية المشروع وما قدمه طوال فترة التنفيذ والفائدة التي عمت على الوﻻية من خلال هذا المشروع ، بعد ذلك قدم القائد غازي حسن مدير المشروع تنويرا عن المشروع والمراحل الثالثة التي تمت أولها الورشة التي أقيمت بمشاركة 70 من قيادات الكشافة ومن أفراد المجتمع والعمد والمشايخ حول برنامج رسل السلام وما تقدمه الكشافة للفتية والشباب ومساهمتهم في المجتمع ، وثانيا قيام الدورة الأساسية وذلك لتأهيل قيادات لإدارة الوحدات الكشفية و للمتأثرين والمدارس ، وثالثا إنشاء فرق كشفية ، بدوره ذكر ماتيز أنه قدم للسودان للمتابعة وتبادل الخبرات وليس من أجل المحاسبة وهو فخور بهذه التجربة وبادر بسؤال القائد غازي قائلا : هل استفاد الكشافين من هذا المشروع ؟ ، أجابه القائد غازي قائلا : إن الكشافين عندما تم دمجهم في البداية كانوا يتصرفون بكل عدوانية أما بعد دمجهم في البرنامج الكشفي تغير سلوكهم بشكل كبير ، وتقدم ماتيز بسؤال آخر قائلا : ماذا يعني لكم رسل السلام في جملة صغيرة وأجاب كل الحضور عن ماذا يعني رسل السلام لكل واحد منهم . وتواصل البرنامج في الفترة المسائية حيث كان هناك تتويج لبعض الفرق التي تم إنشاؤها تقدمه تتويج مدرسة القادسية حيث تبرع المهندس عبدالرحمن بتكملة بناء احد الفصول بالمدرسة ، ثم توجت المدرسة الثانية وهي مدرسة قنيص حيث كان الإستقبال جميلا بتواجد فرقة من الحكامات يحملن الدلوكة والشتامه في مدخل المدرسة لإستقبال الضيوف ، بعد فقرات التتويج تبرع المهندس عبد الرحمن بمبلغ 2000 جنيه وذلك لتكملة مبني مكتب المعلمين ، وبعده توجه الوفد إلى مدينة الرصيرص لمدرسة إسماعيل الأزهري حيث كان هنالك التتويج الأخير للفرقة الثالثة .
Amin Ahmed (91)'s picture
from Sudan, 4 years ago
Are you sure you want to delete this?
Welcome to Scout.org! We use cookies on this website to enhance your experience.To learn more about our Cookies Policy go here!
By continuing to use our website, you are giving us your consent to use cookies.