The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

Nouvelles

الأمير فيصل بن عبدالله يرعى حفل تدشين البرنامج الوطني الكشفي لحماية البيئة

1. Jan 2010

تحت رعاية صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود رئيس الكشافة العربية السعودية وزير التربية والتعليم حفل انطلاق البرنامج الوطني لحماية البيئة يوم أمس الثلاثاء في روضة خريم 90 كم شرق العاصمة الرياض بحضور مدير الصندوق الكشفي العالمي (جون قيقان) وأمين المنظمة الكشفية العربية الدكتور عاطف عبد المجيد. وفور وصول سموه عزف السلام الملكي، ثم تجول سموه والضيوف الكرام في المعارض المصاحبة وفي ختام المعرض اطلع سموه على جناح جمعية الكشافة وعرض لعدد من الفعاليات والأنشطة التي تنفذها، واختتم المعرض بالتوقيع على ميثاق البيئة.

إثر ذلك بدأ الحفل الخطابي بالقرآن الكريم،ثم ألقى نائب رئيس الكشافة السعودية الدكتور عبد الله الفهد كلمة أكد خلالها حرص الجمعية على تنويع برامجها، بعدها ألقى الدكتور عاطف عبد الحميد أمين عام المنظمة الكشفية العربية كلمة نوه فيها عن جهود جمعية الكشافة السعودية في تنفيذ الرؤية الكشفية في الإقليم العربي مقدما شكره للقائمين على الكشافة السعودية على اهتمامهم بأنشطة وبرامج الكشافة أعقبها كلمة مدير الصندوق الكشفي العالمي جون قيقان شكر خلالها رئيس جمعية الكشافة على حسن الضيافة، مؤكداً نجاح الجمعية في تقديم البرامج الهادفة والمفيدة بعد ذلك استمع الجميع إلى أوبريت إنشادي عن الكشافة تم خلاله استعراض وفي الختام تم تكريم المشاركين والداعمين للمشروع كما قدم أهالي محافظة رماح درع تذكاري قدمه رئيس مركز الفيحانية الأستاذ محمد أبو ثنين. وفي الختام عبر سموه عن سعادته أن تكون أول محمية في تاريخ الإنسانية هي مكة المكرمة وذلك منذ ما يزيد على ألف وأربعمئة سنة، وهي بدأ الدين ومهبط رسالته ومنطلق أمته، وبين سموه أن الكشافة تحمل رسالة السلام وهي رسالة ملك الإنسانية جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ويحملها كل كشاف. وأختتم سموه تصريحه بأن العمل التطوعي أساس في أبنائنا الكشافة وأنا جزء منهم، ولهم الشكر على هذا العمل الكبير والجبار.