The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

Update

 

  • 12th Nov 2013

القطاع الكشفي والإرشادي الأهلي
يعقد المؤتمر الثاني " الكشفية حصن الهوية " لقادة الكشافة والمرشدات الأهلية
بمناسبة مرور (90) عام على دخول الكشفية الأردن عقد القطاع الكشفي والإرشادي الأهلي مؤتمره الثاني لقادة الكشافة والمرشدات الأهلية بعنوان " الكشفية حصن الهوية بمشاركة (100) مشارك ومشاركة يمثلون (23) مجموعة كشفية وإرشادية بالإضافة إلى عدد من قادة كشافة وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للشباب وعدد غفير من قادة المجموعات الكشفية والإرشادية ورواد الكشافة والمرشدات الأردنية والذي استضافته مدارس الرضوان في رحابها والذي افتتح بالسلام الملكي ثم بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وبدء بتقديم أوراق العمل بالجلسة الرئيسية للمؤتمر بعنوان "الدور التربوي والأخلاقي للكشفية" قدمها القائد منذر الزميلي رئيس المؤتمر .
الورقة الأولى : الهوية الوطنية ودور الكشفية في تعزيزها قدمها القائد جبر عريقات.
الورقة الثانية : بعنوان الكشفية والإبداع قدمها القائد أيمن النعيرات.
الورقة الثالثة: بعنوان وسائل الاتصال والتواصل والشبكات الاجتماعية ودورها في الكشفية قدمها القائد محمد البشتاوي.
الورقة الرابعة: بعنوان دور البرامج والمناهج في تعزيز الأخلاق الكشفية قدمها القائد عبد الرحمن الزميلي.
الورقة الخامسة: بعنوان نظرة للمستقبل الإعلامي والتكنولوجي للقطاع الكشفي الأهلي قدمها القائد إبراهيم الهندي.
الورقة السادسة: بعنوان نظرة التأهيل القيادي الكشفي نظرة مستقبلية قدمها القائد وليد لطفي.
الورقة السابعة: القطاع الكشفي الأهلي في عقد المئوية ...آليات العمل للمرحلة القادمة .
كما تم توزيع المشاركين على ورشات العمل والتي تم من خلالها مناقشة محاور أوراق العمل التي قدمت وخلصت إلى عدد من التوصيات.
* ومن أبرز توصيات ورشة الهوية الوطنية ودور الكشفية في تعزيزها والتي أدارها القائد سميح اسكندر هي: توظيف التكنولوجيا وبرامجها في تعزيز المواطنة و التركيز على الاتقان والاخلاص في العمل والحفاظ على مقدرات الوطن بالإضافة الى التركيز على خدمة وتنمية المجتمع المحلي لرفع روح المواطنة لدى الأفراد و توثيق وتوحيد مفهوم الوطنية والمواطنة وتضمينه في المناهج الكشفية .
* إما ورشة نظم التأهيل الكشفي نطره المستقبل والتي أدارها القائد ناهض النجار فان أهم توصياتها شملت عمل دورات تعليم فن استقطاب القادة للمجموعات الكشفية والإرشادية ووضع نظام حوافز للقادة، تثبيت مواعيد دورية للدراسات مثبته زمنيا ،وبناء شراكات مع مؤسسات مجتمعية تمنح امتيازات للقادة، وإعداد دورات صقل للمهارات (تدريب مستمر) تخصيص لجان لوضع مفردات المناهج اللازمة للتدريب من ( خبراء ومختصين) .
* القائد عبد الكريم دسوقي قائد ورشة وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي وكان من ابرز توصيات الورشة: المحافظة على التقاليد الكشفية وأهمية استخدام التكنولوجيا المناسبة لأي منها عقد دورات تثقيفية مستمرة للقادة في موضوع الشبكات الاجتماعية والهواتف الذكية وتطبيقاتها لمواكبة أفراد الكشافة.
التركيز على بناء الوعي وبناء البرامج الحوارية ما بين القادة والافراد لاستخدام الشبكات لصعوبة الرقابة وعدم كفايتها وتوظيف وإدماج التكنولوجيا الحديثة في الأنشطة والبرامج الكشفية وحسب المراحل السنية ، إيجاد برامج مبنية على تحديات جديدة أمام أبناء الكشفية عبر توظيف التكنولوجيا وتطبيقات الشبكات الاجتماعية وعمل بيئة تواصل عبر الفيس بوك لتواصل حضور الورشة والمؤتمر في موضوع الشبكات الاجتماعية وتوعيتهم وتثقيفهم والتحاور حول الاستخدام الأمثل للشبكات الاجتماعية.
*ورشة آليات العمل للقطاع في عقد المئوية القادم والتي أدارها قائد حامد كنعان كان ابرز توصياتها : اعتماد عام 2014 عام العضوية في القطاع ووضع نسبة مئوية لزيادة عدد المنتسبين الكلي في الاردن كهدف عام حتى عام 2015 مع ما يرافق ذلك من وضع (عام العضوية) كشعار على النشرات والكتب والاصدارات المختلفة واقامة لقاءات تبادل للخبرات والتجارب الناجحة بين المجموعات. وضع نظام حوافز للمجموعات التي يزداد عدد منتسبيها خلال عامين 2014 و 2015 إقامة ناشط عام كبير وهادف خلال العام 2014 بهدف تسويق الحركة الكشفية والاستفادة من أولويات الاستراتيجية الكشفية العالمية في وضع خطة استراتيجية القطاع للسنوات الثلاثة القادمة وتخصيص رؤية ورسالة خاصة بالقطاع الكشفي الأهلي وإدراج برامج "وسام كشافي العالم" و"الشارة الدولية للبيئة" ضمن انظمة التأهيل القيادي المختلفة كتعريف بالبرامج والية عملها وتنفيذها .
* وكان من ابرز توصيات ورشة دور البرامج والمناهج في تعزيز الاخلاق الكشفية التي ادارها القائد وليد لطفي : اعتماد وتعميم النموذج المطور للمناهج على المجموعات وعمل دورة على التدريب على المنهاج المطوره عمل جلسات وورشات تدريبية وتقييمه من القطاع لمفوضي المناهج وعمل لقاءات لتبادل الخبرات بين القادة التركيز " اثناء التخطيط " على تطبيقات للأخلاق في البرنامج الكشفي وعمل ورشة عمل لتطوير محتوى المنهاج الكشفية بما يتناسب مع الافراد والمجموعات الكشفية والارشادية والمجتمع اعتماد نظام الرتب بحيث يكون صادر عن القطاع وتفعيل بطاقات التقدم والتركيز على البعد الاخلاقي اثناء تنفيذ النشاطات
*ومن أبرز توصيات ورشة الكشفية والابداع والتي ادارها القائد معاذ الزميلي هي: دراسة شارات الهواية الحالية ومدى ملائمتها واضافة اخرى مع تفعيل شارات الهواية في ضوء ميول الافراد وهواياتهم وليس طرح شارة هواية واحدة للجميع في المرة الواحدة ودراسة محتوى الجلسات التدريبية الخاصة بالإبداع وتكثيف وتدعيم هذا الموضوع في انظمة التأهيل القيادي وتشجيع القراءة لدى الافراد ( القراءة تولد الابداع ) وتأسيس فكرة نوادي قراءة الكترونية ومكتوبه والتركيز على الاعجاز العلمي من المصادر المختلفة وقصص المبدعين بالإضافة لإقامة الدورات النوعية والبرامج التي تكسب القادة مهارات اكتشاف المواهب ورعايتها وتوفير البيئة الجاذبة للفرد المبدع .
* أما ورشة المستقبل الاعلامي والتكنولوجي للقطاع والتي ادارها القائد معتز الكباريتي فتلخصت توصياتها الى تصميم موقع الكتروني تفاعلي آمن بدعم شبكات التواصل الاجتماعي يشمل : المراجع ، المكتبة، تسجيل المجموعات الكترونيا والنماذج الموحدة ، يدعم اضافة المحتوى من قبل الاعضاء وتنفيذ مخيم الكتروني على مستوى القطاع شبيه بالمخيم الكشفي العالمي عبر الهواء والمخيم الكشفي العالمي عبر الإنترنت (Jota & Joti) وعقد دورة / ورشة عمل حول مهارات التعامل مع الشبكات الاجتماعية بشكل آمن وتدريب المشاركين على إنشاء مواقع إلكترونية تدعم الشبكات الاجتماعية خاصة بمجموعاتهم الكشفية والارشادية وعقد مسابقات حول التكنولوجيا خاصة بالمجموعات الكشفية والإرشادية التابعة للقطاع ، ( كتصميم مواقع شبكات اجتماعية خاصة، تنفيذ برامج تدعم الأجهزة الذكية، ...) وعمل مجلة دورية الكترونية للقطاع لنشر انشطة المجموعات ، عقد ورشة تدريبية حول تصميم ورمجه البرامج الترفيهية وتوفيرها على متاجر الأجهزة الذكية (App store, google play) إنشاء المجموعات لمواقع تواصل اجتماعي ونشر انشطتهم عليها والتأكيد على المجموعات لعقد لقاءات توعوية للأهالي حول اخطار مواقع التواصل وكيفية التعامل معها اضافة المجال الاعلامي الى خطط المجموعات . البدء بتنفيذ مشروع الكشاف الإعلامي بالإضافة الى تعزيز الشراكات مع الجهات الاعلامية .
كما اوصى المشاركون في المؤتمر بتوصيات من ابرزها :
1. عقد المؤتمر بصورة دورية كل (3) سنوات.
2. ضرورة الاستمرار في اشراك الشباب في المؤتمرات القادمة .
3. عقد مؤتمر وطني على مستوى جمعية الكشافة والمرشدات الاردنية بمشاركة جميع القطاعات
4. الاهتمام بتوصيات المؤتمر ووضع الخطط الكفيلة بتطبيقها.
5. الاهتمام بموقع الجمعية وتحسين كفاءته .
6. اعتماد التسجيل الالكتروني .
7. تعميم التقرير الختامي والتوصيات للمشاركين والقطاعات والمجموعات .
8. تعميم اوراق العمل في المؤتمرات القادمة على المشاركين قبل اسبوع ( وقت كاف) لدراستها والاطلاع عليها قبل المؤتمر .
9. تضمين جلسة ( من الفكرة إلى التوصية) والتي تتضمن كيفية كتابة التوصيات حسب النموذج المعمول به عالميا وتطبيقه في المؤتمر القادم.
10. تعميم توصيات ومخرجات المؤتمرات المحلية والعربية والعالمية على المجموعات الكشفية للاستفادة منها.
· كما تم تقديم اقتراح بأن يقوم كل مقدم ورقة وورشة بأخذ توصياتها ويعتبر نفسه مسؤول عن وضع خطة لتنفيذ توصيات ورقته وتقديمها في اجتماع يخصص لذلك والتي ستكون خطة عام 2014 منطلقة من توصيات المؤتمر .
وفي نهاية المؤتمر قام رئيس القطاع الكشفي والارشادي الأهلي سعادة القائد منذر الزميلي بتسليم الشهادات على القادة والقائدات المشاركين في المؤتمر وتكريم القادة مقدمي أوراق العمل ومديري ورشات العمل وإدارة المؤتمر ومقرر المؤتمر القائد سليم العطلة.