The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

برنامج الشباب والقيادات اليافعين

الكشافة هي حركة تستهدف التعليم الذاتي والتربية الذاتية للشباب، وذلك باستخدام أساليب التعلم الفعالة. ووفقـًا للمنهج الكشفي التربوي، يولد كل شخص لديه قدرة فريدة ومميزة والتي يمكن تطويرها في اتجاه بنـّاء. ويشتمل تحويل هذه القدرة إلى واقع وحقيقة ملموسة على تطوير جميع قدرات المرء، بما فيها القدرات البدنية والعقلية والعاطفية والاجتماعية والروحية. ويتم ذلك من خلال توفير بيئة تعليمية داعمة ومنظمة والتي تحفز كل الشباب وتزيد إصرارهم على مواجهة التحديات علي مدار سنوات تشكيل الشخصية.

يكمن الجزء الأساسي من الخبرة الكشفية في برنامج الشباب. جدير بالذكر أن برنامج الشباب في الكشافة لا يشير فقط إلى الأنشطة التي يتم الاضطلاع بها، ولكن أيضًا يوضح كيفية وأهداف القيام بها؛ وبالتالي يشير برنامج الكشافة، في جوهره، إلى مجمل الخبرة الكشفية طوال الوقت الذي يقضيه الكشاف في الحركة. وبصفة عامة، تعتبر الأنشطة وسيلة وليست غاية في حد ذاتها. وتخلق هذه الأنشطة فرص لكل شاب وفتاة لتطوير المهارات والاتجاهات واكتساب المعرفة. وحيث أن الشباب هم العناصر الرئيسية المستهدفة في هذه العملية التربوية غير الرسمية، فإن الأمر يتطلب أيضًا دعم كاف من القيادات اليافعين، والذي يقدمه عادةً المتطوعون من القيادات اليافعين.

تتميز الكشافة أيضًا بحقيقة أنها حركة تطوعية غير سياسية مستقلة متاحة للجميع، وتهتم اهتمامـًا بالغـًا بالشباب اليوم. ومن خلال برنامج الشباب، يصبح الكشافة أعضاء فاعلين في المجتمع، ويتعلمون كيفية قيادة أنفسهم والآخرين. وفي جميع الأوقات، يشعر الكشافة بالمتعة والمرح عند القيام بالأنشطة الكشفية، لأنه وفقـًا لمقولة السيدة/ أولاف بادن باول "إذا لم تكن هذه الأنشطة تعبر عن المتعة والمرح، فإنها ليست من الكشافة في شيء."

برنامج الشباب

برنامج الشباب هو مجمل ما يفعله الشباب في الكشافة (الأنشطة)، وكيف يتم القيام بذلك (الطريقة الكشفية) والسبب لماذا يتم القيام بذلك (الهدف). ويتحقق هذا الهدف من خلال الشراكة بين الأعضاء الشباب والقادة اليافعين، مع مراعاة اهتمامات المشاركين واحتياجاتهم وقدراتهم.

يقدم برنامج الشباب في الكشافة عملية تدريجية من التعليم الذاتي والتنمية الشخصية للفتيان والشباب. وتختلف الأنشطة نفسها فيما بين الدول وبعضها وداخل الدولة الواحدة ذاتها (حيث لا يوجد هناك قائمة بمجموعة من الأنشطة لجميع الجمعيات الكشفية الوطنية)، ولكن تتم هذه الأنشطة كلها بما يتفق مع الطريقة المشتركة للحركة الكشفية وهدف الكشافة. ومن أمثلة هذه الأنشطة ما يلي: التخييم والأنشطة الخارجية في الهواء الطلق ومشروعات الخدمة والتدريب المهني والألعاب وتبادل الزيارات الدولية وأنشطة تنمية المجتمع، والتمثيل والغناء والإبحار وغيرها من الأنشطة الكثيرة الأخرى.

من أجل تجربة وممارسة البرنامج بأفضل طريقة ممكنة، تم تنظيم الكشافة في مراحل عمرية مختلفة. ويختلف التقسيم وأسماء المراحل الكشفية فيما بين الجمعيات الكشفية الوطنية، لتتناسب الأوضاع بأفضل طريقة مع الاحتياجات والبيئات المختلفة. وعلى سبيل المثال، قد يشمل التقسيم التقليدي للكشافة: مرحلة الأشبال (من 8-11 سنة)، ومرحلة الكشاف (من 11-17 سنة) ومرحلة الجوال (من 17-26 سنة). وفي الوقت الحاضر، هناك عدد من الدول قامت بتقسيم المراحل الكشفية إلى مجموعتين (مرحلة الكشافة من 11-14 سنة ومرحلة الكشاف المغامر من 14-17 سنة) لتلبية الاحتياجات المحددة للمراهقين الأصغر والأكبر سنـًا.

لمزيد من المعلومات حول برنامج الشباب في الكشافة، يرجى الاطلاع على "برنامج الشباب: سياسة البرنامج العالمي" وكذلك "الكشافة - نظام تربوي" (متوفر باللغة الإنجليزية والفرنسية).

Youth Programme: The World Programme Policy EN
Youth Programme: The World Programme Policy FR

Scouting – An Educational System EN
Scouting – An Educational System FR

Back to top

القيادات فى الكشافة

على الرغم من أن الشباب هم محور أنشطة الكشافة (من حيث اختيار وتخطيط وتنفيذ وتقييم الأنشطة)، يمثل الدعم المقدم من القيادات اليافعين عاملاً أساسيـًا في هذا الشأن. ويمكن أن يتخذ هذا الدعم أشكالاً مختلفة (تربوي أو تنظيمي ...)، ويختلف أيضًا هذا الدعم وفقـًا للمرحلة العمرية للكشافة. وعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يحتاج الفتيان في مرحلة الأشبال إلى وجود أكبر وتدخل أكثر من جانب القيادات اليافعين مقارنةً بالوضع بالنسبة للشباب البالغين في مرحلة الجوال.

الآن، يشارك حوالي 7 مليون من القيادات اليافعين في الكشافة في جميع أنحاء العالم. وهؤلاء المتطوعين من القيادات اليافعين يؤدون دوراً أساسيـًا، ويمثلون مورداً هام وعظيم للكشافة. ويعني وجودك ضمن المتطوعين من القيادات اليافعين في الكشافة أيضًا تحقيق التنمية الشخصية. ومن خلال دعم خلق بيئات تعليمية سليمة، فإن القيادات اليافعين يستطيعون أيضًا تطوير مهارات القيادة ومهارات التنظيم والاتصال، إلى جانب تعميق مفاهيم التعاطف واحترام وتقدير الذات ... الخ.

ومن أجل أن تحقق الجمعيات الكشفية الوطنية النمو المستهدف وتقديم أنشطة كشفية أفضل للمزيد من الشباب، فإنها تحتاج إلى اجتذاب القيادات اليافعين المتحمسين والمؤهلين والاحتفاظ بهم والحفاظ على حماسهم ومساعيهم طوال فترة وجودهم في الجمعية. وينبغي أيضًا العمل على تجديد وتحديث المعرفة والوعي لديهم حول العمل مع الشباب، وذلك على أساس منتظم من خلال دورات تنشيطية .
في السنوات الأخيرة، استثمرت العديد من الجمعيات الكشفية الوطنية الكثير من الوقت والموارد في تحديد الاتجاهات في مجال التطوع في دولهم، مع تحديد واضح للمتطوعين الذين تحتاجهم هذه الجمعيات الكشفية الوطنية، وكذلك وضع استراتيجيات وخطط لجذب المتطوعين والاحتفاظ بهم. وبناءً على هذه الأفكار، فقد تم تحديد ووضع الأدوات والموارد اللازمة لدعم العمل التطوعي.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على "السياسة العالمية للقيادات في الكشافة" (متوفر باللغة الإنجليزية والفرنسية).

Adults in Scouting – World Policy EN
Adults in Scouting – World Policy FR

Back to top

حماية الأطفال

كمنظمة شبابية، فمن المهم أن توفر المنظمة الكشفية العالمية بيئة مرح ومتعة آمنة. ومن أجل ضمان ذلك، تم وضع "برنامج السلامة من الأذى". والهدف من هذا البرنامج التربوي هو منع حدوث أي شكل من أشكال الاستغلال، وإعطاء المتطوعين من القيادات اليافعين الأدوات اللازمة لضمان سلامة وأمن أعضاء الحركة الكشفية من الشباب .

وقد تم وضع حقيبة أدوات مجانية على الانترنت حول "برنامج السلامة من الأذى" للجمعيات الكشفية الوطنية. برجاء النقر هنا للوصول إلى الدورة التدريبية (متوفر باللغة الإنجليزية والفرنسية).

Keepring Children Safe From Harm Course

Back to top